نصائح لكتابة مقالات قصيرة ـ عقلان لقنية المعلومات

مقالات قصيرة رائعة نصائح وارشادات لكتابتها

أقدم لكم اليوم، ارشادات ونصائح لكتابة المقالات القصيرة، فأهلا وسهلا بكم في مدونة عقلان للتقنية والمعلومات ، بحمد الله وتوفيقة تم قبولي في جوجل ادسنس لتحقيق الربح، في غضون شهر ونصف ولله الحمد والمنه.

وبهذه المناسبة احببت ان اقدم لكم نصائح وارشادات، لكي تستفيدوا من تجربتي في كتابة المقالات القصيرة الرائعة، وهي نصائح لابد وأن تكتب بماء الذهب، كونها مهمة لكل من لديه مدونة ويريد النجاح فيها.

الكثير منا يحتاج الى كتابة مقالات في مجالات متعددة، فهناك من يريد ان يكتب مقالات صحفية قصيرة، والآخر يريد ان يكتب مقالات قصيرة عن الحياة، وثالث يريد ان يدون بيده مقالات اجتماعية قصيرة جدا، وهناك العديد من المقالات التي بامكانك ان تقوم بكتابتها وتدوينها، يمكنك الحصول عليها من بحث جوجل.

نصيحة قصيرة لكتابة مقالات روعة وادببية وعلمية وحياتية مفيدة و رائعة جدا، وهي بمثابة نصائح لا بد وان تكتب بماء الذهب
نصائح لكتابة المقالات القصيرة


عناوين مقالات قصيرة

بالعودة الى السنوات السابقة، سنجد ان التدوين الالكتروني بدأ منذ اعوام قليلة ، وكانت البداية حينها صعبة ، وقل من يمتلك موقعا يقوم بالتدوين فيه.

ولكن مع مرور الزمن وتطور التكنولوجيا الحديثة، صار بإمكان اي شخص ان يمتلك موقعا اكترونيا، يستطيع من خلاله ان يقدم كل ما في جعبته من فوائد وفي أي جانب من جوانب الحياة، فكثرت المدونات والمدونين ، عبر مواقع الانترنت، وفي جوانب متعددة.

فتجد المهندس له مدونة، والاستاذ له مدونة، والطبيب له مدونة، حتى بعض من أوتي من العلم القليل لديه مدونه، وهلم جرا.

لكن قل من يلتزم بالطريقة الصحيحة في كتابة مقالات قصيرة، فتجدهم يدونون بشكل عشوائي خارجا عن النظام الذي ينصه عليهم عالم التدوين.

ومن هذا المنطلق هناك ثمة نصائح يجب على من أراد كتابة مقالات قليلة الكلمات او كثيرة، الالتزام بها حتى ينجحوا في كتابتها، فيتصدرون المواقع حتى يصبحوا نجوما لامعه في سماء التدوين.

وان شاء الله سوف اقدم لكم اليوم نصائح مهمة للكتاب وبالأخص المدونين الجدد ، اسأل الله ان يوفقني على تقديم ماهو مفيد لكل مدون ولكل من اراد أن يقوم بإنشاء مدونة.

كيف اكتب مقالات قصيرة

الكثير من المدونين وخاصة المبتدئين، يترددون في بداية الامر، ويسألون انفسهم هذا السؤال كيف اكتب مقالات قصيرة في مدونتي؟ أو كيف تنجز مقالات في موقعك في وقت قصير؟ واذا نظروا الى مشكلتهم الاساسية لوجدوها في جهلهم للكيفية التي يكتبون بها مقالاتهم، وباذن الله سوف يكون جوابي عن هذا السؤال في النقاط التالية ، فارجوا منك ان تقرأها بتمعن وتجعلها نصب عينيك.

  1. تحديد الهدف من التدوين: كثيرا من الاخوة والاخوات يخطئون حين يبدأون مدونتهم، فنجدهم لا يقومون بتحديد الهدف من انشاء المدونة، بل وللأسف الكبير أنه اصبح الهدف الرئيسي لدى الكثير من المدونين هو الربح، فأصبح الهدف الرئيسي هو السبب الرئيسي في فشلهم في التدوين، بل ينبغي عليك يا اخي ويا اختي الكريمة ان يكون الهدف الرئيسي من انشاء المدونة هي افادة غيرك بما لديك من علم وموهبة وهبك الله اياها، فإذا كنت كذلك سيكتب الله لك القبول عند الناس وسيستفيدون منك الكثير والكثير، وبالمقابل سيكثر الزوار على مدونتك، وبالتالي تكثر ارباحك، أما إن كان الهدف من انشاء مدونتك هو الربح لا غير، فإنه سينفر الكثير من الناس عن مدونتك، ولن يزورونها، لانك تشعرهم بأنك تريد المال لا تريد منفعتهم، فإذا كنت كذلك فعليك بتغيير الهدف الى هدف اسمى وانبل، فخير الناس انفعهم للناس.
  2. اعلم ان كتابة المقالات في البداية أمر صعب: كثيرا ما نسمع هذه العبارة في حياتنا، ولكن للأسف سرعان ما نصاب باليأس والقنوط ونحن في بداية عمل ما، فعليك ان تعي وتعلم بأن البداية صعبة في أي أمر من الامور الحياتية، فكتابة المقالات ليس بالأمر السهل، فهو يحتاج الى جمع اكبر قدر من المعلومات، والافكار، والمفاهيم، بحيث تكون ملما في الموضوع الذي تريد الكتابة عنه في هذه المقالة، من جميع النواحي، حتى تقدم لمتابعيك شيئا مفيدا، فهو عمل شاق ويحتاج الى وقت وجهد كبيرين، فكن صبورا لتنجح، وتحلى بالصبر لكي تفلح، فبالصبر يسهل معك أي أمر من الأمور، حتى وان كان اصعب من الجبال " لأستسهلن الصعب أو أبلغ المنى، فما انقادت الآمال الا لصابر".
  3. الاستمرارية في كتابة مقالات عامة قصيرة: هل رأيتم شخصا في هذا العالم الفسيح، نجح في أمر من الأمور، أو أي عمل من الأعمال، وهو لم يستمر في عمله الذي هو بصدده ؟! بالطبع هذا الشيئ من المستحيلات، فالإستمرار في العمل هو أساس النجاح، وإلا فمن أين سيأتي النجاح، وهو لم يستمر في العمل، فأكثر من الكاتبين الناجحين والذين نالوا شهرة كبيرة نجدهم استمروا في عملهم ولم ينقطعوا وخاصة في بداية المشوار، وان حصل منهم تكاسل فإنهم سرعان ما يبادرون الى اعادة عجلة العمل الى مكانها والاستمرار حتى وصول الهدف، واعلم اخي الكريم واختي الكريمة، أن من اسباب الفشل في كتابة المقالات هو الانقطاع عن الكتابة فاكتب مقالات قصيرة، ولا تنقطع، فالانقطاع عن الكتابة يجعل منك شخصا فاشلا في عملك، فعليك بالاستمرار والعبور بالقافله حتى تصل الى مبتغاها، واكتب مقالات قصيرة رائعة، ان كنت غير متفرغ للكتابة.
  4. قدم مالديك بصورة كامله: نعم اخي واختي " ان الله يحب احدكم إذا عمل عملا أن يتقنه " احفظ هذا الحديث جيدا، واجعله نصب عينيك وانت تكتب مقالات سواء كانت قصيرة او طويلة، او تشرح درسا، فقدم ما لديك على اكمل وجه، فلا تقدم افكارا أو معلومات مبتورة مقطوعه ناقصة غير مكتملة، فيكون نظرة الناس الى مقالتك كبضاعة مزجاه، وكما قال الأول " ولم أرى في عيوب الناس عيبا ... كنقص القادرين على التمام ".
  5. اجعل مقالتك المتميزة في واجهة الموقع: ربما مررت بمعرض من المعارض التجارية، ولفت نظرك بعض الاشياء المعروضة في هذا المعرض، فجذبتك هذه المعروضات كالمغناطيس الى داخل المعرض، وربما قمت بشراء اشياء جميله، ما كنت تفكر بشرائها أبدا، وكل هذا حدث من نظرة بعينك الى الأشياء الجميلة والمعروضة، فخذ من هذا المثال فكرة، بحيث تقوم بعرض المقالات المتميزة لديك في واجهة الموقع، حتى تلفت أنظار الزائرين لمدونتك، فيحبونها، بل ربما سيعشقون موقعك المليئ بالفوائد، وسيقومون بمتابعتك بكل ماهو مفيد، ويتم نقله للاخرين حتى يقومون بمتابعتك.
  6. اهتم بالعرض والمحتوى على حد سواء: فالعرض والمحتوى كلاهما مهمين، ولا يقل أحدهما أهمية عن الآخر، فالعرض له دور جذاب يلفت انتباه الزائر ليقوم بتصفح وقراءة المحتوى الموجود في المقالة التي قدمتها، وهناك شيئ مهم لابد أن تنتبه له، وهو المحتوى والعرض، فلا يكن العرض جيدا ومحتواه ليس بجيد، وهذه للأسف الشديد، كارثة نجدها عند الكثير من المدونين، حيث يهتمون بالعرض ولا يهتمون بالمحتوى، او يهتمون بالمحتوى ولا يهتمون بالعرض، يهتمون بتصميم صورة العرض بألوان وخطوط وصور مصغره جذابه، تلفت انظار الزائر، فيقوم الزائر بفتح الموضوع ليتلذذ بمحتواه الذي شوقته له الصورة المصغرة المعروضة في الموقع، فيرى في الأخير، أن محتوى المقالة ليست بذلك الأمر الجميل الذي عبرت عنه الصورة المصغرة تعبيرا خاطئا، وربما ترك الموقع نهائيا، ولن يعود له حتى وان كان العرض جيدا، فتحرى الصدق في التدوين وفي العرض كذلك، ولا يكن همك فقط لفت انظار الناس لمدونتك، بل وكما اهتميت بالعرض، اهتم كذلك بالمحتوى، فهو الشيئ المهم الذي يبحث عنه زائرك الكريم.
  7. التخصص: قبل أن تقوم بإنشاء المدونة، لابد من اختيار تخصصا يناسب ميولك ويعجبك أكثر من غيره من التخصصات، بحيث تكون قادرا على الإلمام به من كل الجوانب، وتكون قادرا على استيعابه بأكبر قدر ممكن، ومستعدا للقراءة عنه والتوسع بهذا المجال، بحيث تعرف ما تكتبه في مدونتك من خلال الخلفية التي تملكها في هذا الجانب.، فإذا كنت طبيبا، فبإمكانك تخصيص مدونتك بالطب والأمراض وعلاجها، وكيفية الوقاية منها، واذا كنت تحب اللغة العربية، فبإمكانك ان تخصص مدونتك بتعلم قواعد اللغة العربية، والنحو والصرف، والبلاغة، واذا كنت مدرس انجليزي تحب اللغة اللانجليزية، فبإمكانك ان تنشئ مدونتك وتخصصها بتعلم قواعد اللغة الانجليزية، واذا كنت تحب الطباخة، فقم بإنشاء مدونة متخصصة بفنون الطبخ ، وهكذا.
  8. الاستمرار في تقديم محتوى جديدا في كل فترة: ان تقديم محتوى جديدا في مدونتك كل ثلاثة ايام، اوفي كل اربع ايام، أو في كل أسبوع، يجعل الزوار يترددون على مدونك بشكل مستمر، فهذا الشيئ يشعرهم بأنك مستمر في التدوين وغير منقطع، فيعاودون الزيارة الى موقعك لقراءة مقالاتك الجديدة والجذابة وبإشتياق.
  9. اختر قالبا سريعا ذوو مواصفات رائعه: فاختيار القالب الجذاب الذي يناسب كل الاجهزة والمتصفحات، التي تعرض مدونتك عليها، من الاشياء المهمة، والتي لا يمكننا الاستغناء عنها.
  10. لا تستعجل تحقيق الأرباح من مدونتك: لأن هدفك الرئيسي من انشاء المدونة ليس الربح، وانما افادة الزائرين، فالاستعجال في تحقيق الأرباح، يعجل من فشلك في المدونة، فكن صبورا في جني الأرباح من مدونتك، وبالصبر سيأتي اليوم الذي تربح فيه وتكسب فيه المال من جدك واجتهادك وصبرك، فإن الله لا يضيع عمل عامل منكم من ذكر أو انثى.
  11. الاستفادة من اخطائك: كل متفوق وناجح في هذه الحياة، بدأ نجاحة بفشل، فليس من أخطأ وصحح اخطائه واستفاد منها بفاشل، بل الفاشل هو من فشل واستمر في فشله، او فشل ويأس من النجاح، فإذا شرعت بعمل ما وأخطأت فيه فلا تستسلم، بل عليك ان تصحح الخطأ وتستمر في العمل، وان اخطأت مرات متعدده، فعليك معاودة المحاوله حتى تصل الى الهدف المحدد.
  12. متابعة احصائيات مدونتك: إذا كتبت مقالا ما، فعليك أن تقوم بملاحظة نتائج هذا المقال الذي قمت بنشره، من حيث عدد الزوار، والمشاهدين لهذا المقال، والموقع الجغرافي للزوار، فتتعرف على نقاط القوة ونقاط الضعف في هذا المقال الذي قمت بنشره في مدونتك.
  13. الاستفادة من تجارب السابقين: رحم الله امرءا عرف قدر نفسه، فليس هناك شخص على وجه الكرة الأرضية يتصف بالكمال، بل كل منا يحتاج الى الآخر، وهناك تجارب مرت على شخص، ولكنها لم تمر على الشخص الآخر، فعليك اخي الكريم واختي الكريمة، ان لا تنفرد برأيك وتضنه انه الأكمل والأحسن على وجه الإطلاق، بل عليك ان تتعلم من تجارب الآخرين، وماهو سبب نجاح شخص ما، وما هو سبب فشل الشخص الآخر، فتقتدي بتجارب الناجحين، وتبتعد عن تجارب الفاشلين، حتى لا تقع فيما وقعوا فيه، فكن متواضعا متعلما معتبرا بغيرك.
  14. الكتابة الصحيحة للمقالات: من الأشياء المهمة، في المقالة الالكترونية، اختيار الكلمات الفصيحة، وتعدد المترادفات، والمتقابلات، وبلاغة اللهجة، والالتزام بقواعد اللغة العربية، والنحو، وعلامات الترقيم: كالفاصلة والنقطة والشرطة وعلامة الاستفهام، والتعجب، وترتيب الفقرات وتسلسلها واختيار الموضوع المناسب، كل هذه من الاشياء التي لا بد وأن تتضمنها مقالتك الالكترونية و حتى تنجع في عالم التدوين.
  15. الانفراد في كتابة المقالة: فلا تقم بنسخ ولصق مقالات او مواضيع اخرى، بل عليك ان تقوم بكتابة المقال من عندك، وبتعبيرك انت، ولا تأخذ حقوق الآخرين بالنسخ واللصق، وهذه من المخالفات التي قد تعرض مدونتك للحظر والتوقف،  واذا اردات الكتابة من مقال آخر، كل ما عليك هو ان تقوم بإعادة صياغة هذه المقالة، وبأسلوبك الخاص، رغم اني لا أنصحك بذلك، لأن من الافضل ان تقرأ عن الموضوع الذي تريد التعبير عنه، وتلم به ، وتجمع مااستطعت من المعلومات حوله،ثم تكتبه بأسلوبك الفريد.
الخاتمة

وفي ختام هذه المقالة ارجو أن أكون قد وفقت في تقديم هذه المقالة، سائلا المولى القدير أن يجعلني واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنة، وأن تكون هذه التدوينة قد نالت اعجابكم، واي استفسار أو سؤال ضعوه في التعليقات ، وسوف أرد عليه في أسرع وقت ممكن.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخوكم / طارق عقلان




تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -